انطلاق المؤتمر ال34 للاتحاد الوطني لطلبة الكويت بالولايات المتحدة

وكالة الأنباء الكويتية - كونا ، الجمعة، 24 نوفمبر 2017

اتلانتا (الولايات المتحدة) - 24 - 11 (كونا) -- انطلقت في مدينة اتلانتا بولاية جورجيا مساء امس الخميس فعاليات المؤتمر ال34 للاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الولايات المتحدة تحت شعار (روح متكاتفة.. لكويت متآلفة).

وقال سفير دولة الكويت في الولايات المتحدة الشيخ سالم الصباح في كلمة ألقاها امام المؤتمر الذي حضره نحو خمسة آلاف طالب وطالبة ان مؤتمر الاتحاد الوطني للطلبة "يعد امتدادا لألفة أبناء الكويت خارج أرض الوطن واستمرارا للممارسة التاريخية لأهل الكويت في اتباع النهج الديمقراطي المغروس في روح أبنائها للتعبير عن رؤيتهم وتنظيم أمورهم".

واكد ان اهتمام القيادة السياسية بأداء الطلبة وتفوقهم الأكاديمي وتحصيلهم العلمي يعد من الأولويات التي دائما ما تطرح خلال لقاءاته مع جميع المسؤولين في القيادة الكويتية ابتداء من سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وكافة المسؤولين في الحكومة.

ونبه السفير الشيخ سالم الصباح الى ان ما تمر به المنطقة العربية من احداث "يحتم ضرورة حماية وحدتنا الوطنية وتلاحم صفوفنا كأبناء شعب واحد والتفافنا حول قيادتنا السياسية للوصول بنا إلى بر الأمان ولتجاوز هذه الأحداث ولنصبح بلدا أكثر صلابة".

ولفت الى ان دولة الكويت "في ظل هذه الأحداث المتسارعة من حولنا تنعم بالأمن والأمان والاستقرار بحكمة وحنكة قائدنا سمو الأمير رعاه الله والذي يكن له العالم أجمع جل التقدير والاحترام لمواقفه المتزنة والرصينة".

وذكر السفير الشيخ سالم الصباح ان العلم نور وان الطلبة موجودون "في هذا البلد الصديق لا لشيء إلا لكسب العلم والمعرفة والتجربة ولنقلها بعد ذلك لمواصلة بناء وطننا الحبيب الذي بذل أسلافنا الغالي والنفيس من أجل صون أمنه وحمايته وتحقيق تطوره وازدهاره". ودعا الطلبة الى الاجتهاد والتفاني في تحصيلهم العلمي "متسلحين بالعلم والإيمان ومتيقنين بأنكم سفراء وطننا في الخارج".

واوصى المبتعثين بالالتزام بالقوانين والأنظمة وكذلك التقيد بكافة اللوائح التنظيمية والأكاديمية في جامعاتهم ومعاهدهم وأن يأخذوا في حسبانهم حسن السلوك والتصرف.
واضاف "ان هذا الحرص يسهم بشكل كبير ومباشر في نجاح مهمتكم وسعيكم ويضمن في ذات الوقت عدم تعرضكم لا سمح الله لأي عوائق أكاديمية أو قانونية ليس منها جدوى ولا فائدة سوى تأخير تحصيلكم العلمي".

من جهته اكد رئيس المكتب الثقافي في مدينة لوس انجلوس بولاية كاليفورنيا الدكتور محمد الرشيدي في كلمته امام المؤتمر حرص المكتب الثقافي على العمل الدؤوب لتوظيف جميع الامكانيات المتاحة لتسهيل المسيرة الاكاديمية للطلبة وبذل جميع السبل المتاحة لمساعدتهم.

وشدد على ضرورة تركيز الطلبة "على التحصيل العلمي بالدرجة الاولى والتمثيل المشرف لدولة الكويت في هذا البلد الصديق". وحث الطلبة على احترام القوانين والانظمة المعمول بها في الحياة اليومية وان يكونوا خير سفراء للكويت. واكد اهمية التعليم والتطوير "في بناء مستقبل مشرق ومنتج لبلدنا الحبيب الكويت " ورأى ان افضل سبل الرقي في المجتمع هو "تأهيل روح متكاتفة بالشباب وتسليحهم بالعلم والمعرفة لبناء كويت متألقة تستثمر فيهم وتؤمن بهم وتراهن عليهم لصناعة مستقبلها".

ويستمر المؤتمر السنوي للاتحاد الوطني لطلبة الكويت ثلاثة أيام ويتضمن العديد من الفعاليات المتنوعة التي تسلط الضوء على قضايا سياسية ورياضية وانسانية واقتصادية وغيرها بحضور عدد من اعضاء مجلس الامة الكويتي وشخصيات بارزة.(النهاية) ش ص / ن ب ش


لقراءة النص الكامل وكالة الأنباء الكويتية - كونا، اضغط هنا.