الكويت تفوز بعضوية غير دائمة في مجلس الأمن

وكالة الأنباء الكويتية - كونا ، الجمعة، 2 يونيو 2017

فازت دولة الكويت وأربع دول أخرى اليوم الجمعة بمقاعد غير دائمة في مجلس الامن لمدة عامين تبدأ في يناير 2018.

وجاء انتخاب دولة الكويت وباقي الأعضاء في جولة تصويت واحدة أجرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة لاختيار الاعضاء الخمسة غير الدائمين لمجلس الأمن لعامي 2018 و2019.

وانتخب الى جانب الكويت كل من كوت ديفوار وغينيا الاستوائية وبيرو وبولندا فيما تتولى هولندا العضوية غير الدائمة من ايطاليا لمدة عام واحد بعد موافقتهما على تقسيم فترة العضوية وحصلا على 184 صوتا.

يذكر أن المقاعد الإجمالية الخمسة المتاحة للانتخابات في عام 2017 هي مقعدان للمجموعة الأفريقية وحصلت عليهما كوت ديفوار (189 صوتا) وغينيا الاستوائية (185 صوتا) ومقعد واحد لمجموعة (آسيا والمحيط الهادئ) وحصلت عليه الكويت (188 صوتا) ومقعد واحد لمجموعة دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وحصلت عليه بيرو (186 صوتا) ومقعد واحد لمجموعة أوروبا الشرقية وحصلت عليه بولندا (190 صوتا) ومقعد واحد لمجموعة أوروبا الغربية ودول أخرى وتتولاه هولندا.

وترأس الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الوفد الكويتي خلال عملية التصويت يرافقه سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة السفير الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح ومندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية الوزير المفوض ناصر الهين. وحصلت دولة الكويت التي التحقت بعضوية الامم المتحدة عام 1963 على مقعد غير دائم في مجلس الامن مرة واحدة فقط خلال عامي 1978 و1979.

وبعد اعلان دولة الكويت ترشحها لمقعد غير دائم في مجلس الامن في عام 2011 صادقت مجموعة (آسيا باسيفيك) في عام 2016 بشكل رسمي على ترشحها وكذلك مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي.
واثناء حملة ترشحها ألقت دولة الكويت الضوء على سياسات متوازنة وواقعية للتعامل مع أجندة قضايا مجلس الامن.
ودأبت على استثمار علاقاتها مع الدول الاعضاء في الامم المتحدة بخاصة دول منطقة الشرق الاوسط بهدف العمل على تعزيز امن واستقرار المنطقة وفق مبادئ واهداف ميثاق الامم المتحدة وبنود القانون الدولي.

وتتطلع دولة الكويت عبر علاقاتها الدبلوماسية والصديقة مع دول العالم الى تمثيل المجموعات السياسية والاقليمية التي تنتمي اليها لتنقل اهتمامات وطموح تلك المجموعات على نحو يسهم في تحقيق الامن والاستقرار على المستويين الاقليمي والعالمي.
وتعهدت دولة الكويت بمتابعة عمليات تنفيد قرارات مجلس الامن الخاصة بحل نزاعات المنطقة.
وتعهدت كذلك بالعمل من اجل تحفيز دور مجلس الامن في الحيلولة دون وقوع النزاع عبر استثمار قدرات الامم المتحدة في مجال "الدبلوماسية الوقائية" وعبر التعامل مع جميع الازمات التي تهدد السلام والامن الدوليين بكفاءة وسرعة.

ويتألف مجلس الأمن من خمسة أعضاء دائمين لهم حق النقض (فيتو) وهم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا بالإضافة إلى عشرة أعضاء غير دائمين يتم انتخابهم لفترات مدة كل منها سنتان غير قابلتين للتجديد ويتم تبديل خمسة أعضاء كل سنة.
ويوصف مجلس الامن بأنه الجهة الوحيدة التابعة للأمم المتحدة التي تستطيع إصدار قرارات ملزمة قانونا.

وكانت الجمعية العامة انتخبت العام الماضي السويد وكازاخستان وإثيوبيا وبوليفيا لعضوية المجلس لعامي 2017 و2018 قبل أن تنتخب إيطاليا لشغل المقعد الأخير لتلك الفترة بعد تعادل التصويت بين إيطاليا وهولندا واتفاق البلدين على اقتسام مدة العامين بالمجلس.

وتتناوب الدول الأعضاء على رئاسة المجلس شهريا وفقا للترتيب الأبجدي الإنجليزي لأسمائها ولكل عضو منها صوت واحد. ويراعى في انتخاب الأعضاء غير الدائمين التوزيع الجغرافي إذ توجد خمسة مقاعد للدول الأفريقية والآسيوية ومقعدان لدول أمريكا اللاتينية ومقعدان لدول غرب أوروبا ومقعد واحد لدول أوروبا الشرقية.
وينبغي على الدولة المرشحة الحصول على أصوات ثلثي الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة.


لقراءة النص الكامل وكالة الأنباء الكويتية - كونا، اضغط هنا.